عاجل

وسط اجراءات امنية مشددة، خرج آلاف الطلبة في مسيرة وسط العاصمة البريطانية لندن، احتجاجا على ارتفاع رسوم الدراسة وخصخصة الجامعات.

أربعة آلاف شرطي تم نشرهم في المدينة وهم في حالة تأهب، لمواجهة المتظاهرين بالرصاص المطاطي في الحالات القصوى، بعد أن انتهت احتجاجات مشابهة العام الماضي الى اشتباكات عنيفة بين المتظاهرين وعناصر الشرطة.

ويقول المتظاهرون انهم يعارضون اجراءات الحكومة التقشفية، ويرفضون دفع رسوم جامعية ستتضاعف ابتداء من العام المقبل، لتصل الى أكثر من عشرة آلاف يورو.

وتتجه مسيرة الطلبة الى الحي المالي وسط لندن، حيث يوجد مخيم لمحتجين ضد الرأسمالية أمام كاتدرائية سان بول، سيقومون بدورهم بتظاهرتهم الخاصة دعما لمسيرة الطلبة.

وكان منظموا المسيرة أكدوا على الطابع السلمي للتظاهرة.