عاجل

ايطاليا و اليونان على ابواب تغيير حكومي و اليورو يترنَّح

تقرأ الآن:

ايطاليا و اليونان على ابواب تغيير حكومي و اليورو يترنَّح

حجم النص Aa Aa

اليور عملة اوروبية تترنح … وأزمة الديون السيادية أصبحت أيضا أزمة سياسية، والأسواق تتوافق مع عامة الناس في حذر من المستقبل و من السياسيين القادة.

فبعد تقلبات متعددة في تبادلات الاسواق سيلفيو برلوسكوني كان آخر من اعلن عن انسحابه من رئاسة الحكومة الايطالية بينما بلاده لا تزال اقتصاديا في منطقة الخطر من التدهور المالي

رئيس الوزراء اليوناني باباندريو اعلن كذلك استقالته ستكون لليونان حكومة وحدة وطنية لمواجهة التحديات المالية التي ترهق اليونانيين و يحتجون عليها بمظاهرات منذ اشهر.

القادة الاوروبيون اجتمعوا عدة من أجل إيجاد حلول لا تبدو حتى الآن مقنعة لا لعامة الناس و لا للأسواق.

و يبقى الشعار الاوروبي المطروح “نحو ادارة مالية اوروبية قوية “

لتحليل الوضع الحالي في منطقة اليورو و الحلول المقترحة للخروج من الازمة المالية الاوروبية نستضيف عبر يورونيوز المحلل الاقتصادي البروفسور هانز فيرنر زين رئيس معهد ايفو للبحوث الاقتصادية و قد التقاه رودولف هربرت .

رودولف هربرت من يورونيوز:“بروفسور زين في الايام الماضية ازدادت معدلات الفوائد الايطالية بكثرة فهل مشكلة ايطاليا في مصداقية اقتصادها ام في ديونها؟”

البروفسور هانز فيرنر زين رئيس معهد ايفو للبحوث الاقتصادية:” السببان اساس المشكلة فايطاليا لم تستفد من فائض الفوائد التي امنها اليورو من اجل تأمين نمو الادخار الوطني و اليورو وضع ايطاليا على مستوى المانيا من ناحية الفوائد و كانت الفوائد الالمانية منخفضة لكن المال استخدم في الميزانية العادية و الآن اصبحت الديون الايطالية مرتفعة نسبة و ساءت الامور لان ايطاليا لم يعد بامكانها تخفيض نسب الفوائد”

رودولف هربرت من يورونيوز:“ماذا على ايطاليا ان تفعل الآن؟”

البروفسور هانز فيرنر زين رئيس معهد ايفو للبحوث الاقتصادية:“على ايطاليا ان تقنع الدائنين بان تفي ديونها لاحقا في حال بدأت البلاد بالإدخار و هذا بحاجة الى وقف العجز المالي و انماء الانتاج ابتدأ من الآن قبل الغد”

رودولف هربرت من يورونيوز:“الجزء السادس من المساعدات لليونان لم يدفع بعد و سبل الدفع اصبحت بعيدة المنال دون تطبيق حزمة من التدابير هل هذا يعني ان ترتيبا ما قد بدا إعداده.”

البروفسور هانز فيرنر زين رئيس معهد ايفو للبحوث الاقتصادية:“ان كلفة حل الازمة اليونانية مرتفعة جدا على اليونان ان تعيد تقييم عملتها لتصبح تقريبا بمستوى القدرة الشرائية للعملة التركية لو كان ذلك ممكنا لان هكذا تخفيض لايمكن ان يتحقق داخل منطقة اليورو و هذه مشكلة رئيسية فاليونان اصبح بلدا مكلفا بسبب تدني الائتمان و لا احد يعرف الآن كيف سيكون الحل”

يورونيوز، رودولف هربرت : ما تحليلكم للوضع الحالي و بماذا تنصحون الشعب اليوناني؟

البروفسور هانز فيرنر زين رئيس معهد ايفو للبحوث الاقتصادية:” اعتقد ان هناك طريقة واحدة على اليونان ان تفك ارتباطها مؤقتا بمنطقة اليورو من اجل خفض قيمة عملتها حتى تصبح قادرة على المنافسة مرة أخرى وأيضا تحويل الديون إلى دراخما، وهذا يعني أيضا خفض قيمة الديون. بهذه الطريقة يمكن أن تظل أرصدة للبنوك والاقتصاد يصبح اكثر واقعية و في حالة جيدة. و اي شيء آخر مثل تخفيض قيمة الدخل العام اليوناني مع بقاء في منطقة اليورو عن طريق خفض الأجور والأسعار — هو ببساطة غير ممكن. وهو امر ترفضه النقابات، و في حال تبني هذا الحل ستكون البلاد في ظروف تشبه الحرب الأهلية.

يورونيوز، رودولف هربرت : “اذا الازمة اليونانية سيكون لها مفعول الدومينو”

البروفسور هانز فيرنر زين رئيس معهد ايفو للبحوث الاقتصادية:” مفعول الدومينو، لأن كلفة انقاذ اليونان مرتفعة جدا بالنسبة لمالية دول منطقة اليورو. في هذه الحال ستكون الدولة البرتغالية هي الثانية التي تحتاج لانقاذ و في هذه الحال ايضا قد تطالب ايطاليا بالمساعدة ايضا و لن يؤدي ذلك الى اية نتيجة سوى استمرار للازمة و توقف المنافسة و بقاء للكلفة المرتفعة للديون التي لن يتمكن من دفعها احد.

يورونيوز، رودولف هربرت :هل من خطر على تصدع منطقة اليورو؟

البروفسور هانز فيرنر زين رئيس معهد ايفو للبحوث الاقتصادية:” تصدع منطقة اليورو هو خطر حقيقي و الجميع يأملون بان لا يحصل ذلك و يسعون لايجاد الحلول المناسبة”