عاجل

تقرأ الآن:

الثقافة المفتاح نحو التنمية الاقتصادية


أوروبا

الثقافة المفتاح نحو التنمية الاقتصادية

في ظل تنامي شعور التخوف لدى الأوربيين الذين فقدوا الثقة في المشروع الأوروبي، أريد معرفة وجهة نظركم و ما هو موقفكم من دور الثقافة و المساهمات الإبداعية في أوروبا ؟
ماريا باديا
هناك أدوار عديدة تلعبها الثقافة فهي تسهم في  شيوع  روح التضامن ما بين مواطني الاتحاد الأوروبي الذين تجمعهم الأفكار ذاتها و الأحلام نفسها .
الثقافة لديها أداور أخرى أيضا، يتعلق الأمر بصناعة الثقافة و تحفيز الإبداع. المعطيات التي هي بحوزتي و التي ترجع إلى 2008  تشير بياناتها  إلى أن نسبة 3 في المئة من فرص العمل داخل الاتحاد الأوروبي  تتضمن مناصب ترتبط بالصناعة الثقافية و التحفيز الإبداعي. الثقافة هي القطاع الذي عرف تناميا كبيرا على الرغم من الأزمة الاقتصادية.
لو تطرقنا إلى استراتيجية الاتحاد الأوروبي ل2020 فإن الاتحاد وضع مشاريع تتعلق بالإبداع و تحفيزه داخل الاتحاد الأوروبي تحت مسمى “ اتحاد الإبداع “.
 
دون تمويل لا يمكن الوصول إلى المبتغى، و هو الإبداع و الابتكار. نحن في أمس الحاجة إلى اعتماد هذه المبادرة و الترويج لها في مختلف القطاعات الاقتصادية.
 
تستطيع الثقافة بوصفها عنصرا يعمل على تماسك مختلف الهويات و لإشراك المشاريع المشتركة التي يلتقي عندها المواطنون،  إثراء أوروبا الجديدة و إعادة تشكيلها .أوروبا الثقافية قادرة على أن تفرض نفسها على الساحة .
استطلاعات الرأي تقول : إنه في وقت الأزمات يستثمر الناس كثيرا في المجال الثقافي، لأنه من المحتمل أن تكون  حصة الإنفاق في هذا المجال قليلة . عندما تضرب الأزمات نلاحظ أن المتاحف تغص بالزوار و كذلك المسارح التي تقدم عروضا مغرية ماديا كذلك الأمر بالنسبة للمهرجانات فالثقافة تغذي الروح البشرية.
 
 
 

 
في ظل تنامي شعور التخوف لدى الأوربيين الذين فقدوا الثقة في المشروع الأوروبي، أريد معرفة وجهة نظركم و ما هو موقفكم من دور الثقافة و المساهمات الإبداعية في أوروبا ؟
ماريا باديا
هناك أدوار عديدة تلعبها الثقافة فهي تسهم في  شيوع  روح التضامن ما بين مواطني الاتحاد الأوروبي الذين تجمعهم الأفكار ذاتها و الأحلام نفسها .
الثقافة لديها أداور أخرى أيضا، يتعلق الأمر بصناعة الثقافة و تحفيز الإبداع. المعطيات التي هي بحوزتي و التي ترجع إلى 2008  تشير بياناتها  إلى أن نسبة 3 في المئة من فرص العمل داخل الاتحاد الأوروبي  تتضمن مناصب ترتبط بالصناعة الثقافية و التحفيز الإبداعي. الثقافة هي القطاع الذي عرف تناميا كبيرا على الرغم من الأزمة الاقتصادية.
لو تطرقنا إلى استراتيجية الاتحاد الأوروبي ل2020 فإن الاتحاد وضع مشاريع تتعلق بالإبداع و تحفيزه داخل الاتحاد الأوروبي تحت مسمى “ اتحاد الإبداع “.
 
دون تمويل لا يمكن الوصول إلى المبتغى، و هو الإبداع و الابتكار. نحن في أمس الحاجة إلى اعتماد هذه المبادرة و الترويج لها في مختلف القطاعات الاقتصادية.
 
تستطيع الثقافة بوصفها عنصرا يعمل على تماسك مختلف الهويات و لإشراك المشاريع المشتركة التي يلتقي عندها المواطنون،  إثراء أوروبا الجديدة و إعادة تشكيلها .أوروبا الثقافية قادرة على أن تفرض نفسها على الساحة .
استطلاعات الرأي تقول : إنه في وقت الأزمات يستثمر الناس كثيرا في المجال الثقافي، لأنه من المحتمل أن تكون  حصة الإنفاق في هذا المجال قليلة . عندما تضرب الأزمات نلاحظ أن المتاحف تغص بالزوار و كذلك المسارح التي تقدم عروضا مغرية ماديا كذلك الأمر بالنسبة للمهرجانات فالثقافة تغذي الروح البشرية.