عاجل

أربعة قتلى على الأقل وعشرات الجرحى في المواجهات العنيفة التي شهدتها الأربعاء نيكاراغوا بين قوات الأمن من جهة وأنصار ومعارضي الرئيس دانيال أورتيغا، والـذي اعيد انتخابه يوم الأحد من جهة اخرى.

خصوم دانيال أورتيغا أكدوا عدم قبولهم بالنتائج التي أعلنها المجـلس الانتخابي والـتي

أعطـت تقدماً للرئـيس المنتـهية ولايـته بنسبة ستـين بالمائة، حيث أشاروا إلى أنّ هـذه النتائج لا تعكس إرادة الشعب. وقد مست المواجهات خاصة العاصمة ماناغوا وشمال البلاد.

المنافسان الرئيسيان لأورتيغا في الانتخابات الرئاسية رفضا الإعتراف بالنتائج، ونـددا

بعمليات التزوير، وهو ما دعا بأنصارهما إلى الخروج إلى الشوارع وتنظيم التجمعات الإحتجاجية.

وكانت المحكمة العليا اصدرت قرارا موضع جدل يسمح للمقاتل السابق دانيال اورتيغا الذي يبلغ السادسة والستين الجمعة بخوض الانتخابات لولاية رئاسية ثانية من خمس سنوات، خلافا لما ينص عليه الدستور.

وفي البرلـمان حصلت الجبهة السانـدينية للتحـرير الوطني، حزب أورتيغا، أيـضاً على غالبية مريحة تمكنها من ممارسة السلطة بحرية.