عاجل

تقرأ الآن:

ملامح تشكيل حكومة وحدة وطنية في إيطاليا تلوح في الأفق


إيطاليا

ملامح تشكيل حكومة وحدة وطنية في إيطاليا تلوح في الأفق

إيطاليا تحاول طمأنة الأسواق المذعورة بسبب الإرتدادات السياسية التي تعيشها البلاد حيث من المقرر أن يستقيل رئيس الحكومة سيلفيو برلسكوني نهاية الأسبوع، بمجرد إعتماد خطة الإستقرار. وفي ظلّ عدم وضوح الشخصية التي ستخلف برلسكوني، قال زعيم التيار الديمقراطي المعارض والتر فيلتروني:
“مـن الضروري أن يُصوت البرلـمان على خطة الإستقرار، ويـجب على الحكـومة أن تصوّت على النص بسرعة، ولن نعترض على ذلك، برلسكوني سوف يستقيل وبعـدها مباشرة سنتوصل إلى تشكيل حكومة قـادرة على ضمان الإستقرار والأمن ​​في البـلاد. هذه هي الشروط المتفق عليها الآن “.
هذا الوضع السياسي في إيطاليا سيجبر الرئيس جيورجيو نابوليتانو، على اعتماد أحد الخيارين، إما الدعوة لإجراء انتخابات مبكرة، أو تشكيل حكومة جديدة. وعلى ما يبدو فالأسواق تحبذ فكرة تشكيل حكومة وحدة وطنية برئاسة شخصية محايدة، على غـرار ماريو مونتي، المفوض الأوربي السـابق للمنافسة. مونتي عُين في عـضوية مجلس الشيوخ مدى الحياة.
ولكن في ظلّ هذه الأوضاع القائمة، كيف ينظر الإيطاليون إلى المستقبل في بلد وصلت مديونيته إلى ألف وتسعمائة مليار يورو.
هذه المرشدة السياحية تقول: “ يجب أن نفعل شيئا الآن، لكي نوفر مستقبلاً للأجيال المقبلة، إننا نخشى أن لا يكون لهم مستقبل”.
هذا السيد يقول:
“ الأزمة الآن أثرت على أولئك الذين يُمارسون أنشطة اقتصادية صغيرة فقط ، وهذا أمر مقلق للغاية بالنسبة للمستقبل”.
الخبراء من جانبهم يخشون من أن تفقد الأحزاب السياسية الإيطالية أوقاتا ثمينة في المماطلة قبل تشكيل حكومة وحدة وطنية.