عاجل

تقرأ الآن:

العمال الأجانب في أسبانيا..موسم الهجرة إلى الخارج


إسبانيا

العمال الأجانب في أسبانيا..موسم الهجرة إلى الخارج

في بداية العام 2005، قدم 700.000 عامل أجنبي في أسبانيا طلبات لتسوية أوضاعهم الإدارية . كانت أسبانيا حينها تعرف نموا اقتصاديا فازداد الطلب على اليد العاملة .من بين من قدموا طلباتهم عمال رومانيون و آخرون من الإكوادور.

بي كا 20 إذاعة رومانية بأسبانيا تتحدث بالرومانية عن الانتخابات الأسبانية . عدد الرومانيين 883.000 شخص بينهم 216.000 يسكنون في مدريد و ضواحيها. يشكل الرومانيون الجالية الأكثر عددا في أسبانيا و هم مندمجون جيدا في المجتمع الجديد. فيليكس داميان، صحفي ،يعيش في أسبانيا منذ تسع سنوات

“ في تلك السنوات كان العمل متوافرا في أسبانيا و كانت هناك حاجة إلى اليد العاملة الرخيصة الثمن . كان العمال يستقدمون عائلاتهم التي اندمجت جيدا في المجتمع “ .

كل شيء تغير مع الأزمة المالية التي تضرب البلد ..عائلة دراغان مرت بمحنة . فهي تعيش منذ 13 عاما في أسبانيا . يوهان اضطر لغلق مؤسسته المتخصصة في الطلاء . منذ 22 تموز/يوليو الرومانيون يحتاجون إلى عقد عمل حتى يمكنهم العمل في أسبانيا لكن عائلة دراغون التي تعيش منذ سنوات في البلد هي دون عمل و دون تصاريح عمل.

“ لم نصرح بوضعنا لدى الضمان الاجتماعي و لا حتى لدى مركز التوظيف. هذا الوضع أثر فينا كثيرا لأننا فقدنا عملنا نحن الاثنين. نريد العودة إلى رومانيا لكن المشكلة أننا مدينون بسبب القرض العقاري حيث ندفع أقساطه منذ تسع سنوات ..ابننا في المدرسة و هو مندمج جدا “ .

جيراردو، بينيغر أسباني عمره 30 عاما تخرج في علم الاجتماع عمل بالمملكة المتحدة و تخصص في التجارة الدولية لكن على الرغم من تجربته فهو لم يجد له فرصة عمل في أسبانيا .

“ درسنا و سافرنا إلى الخارج و تعلمنا لغات أجنبية و قمنا بدراسات عليا و أجرينا تدريبات و في نهاية المطاف عندما نطمح إلى تحقيق مشروع حياتنا فلا نقدر”

بعد أن تعب من المقابلات المهنية في أسبانيا التي لم تحقق له شيئا ، جيراردو قرر أخيرا

“ قمت بإجراء مقابلات توظيف في هولندا و سأجري مقابلة الخميس و أخرى في ألمانيا”