عاجل

حصيلة عدد ضحايا ازلزال الذي ضرب منطقة “فان” شرقي تركيا منذ أيام ارتفعت الى أكثر من عشرين شخصا، في وقت تواصل فرق الانقاذ بذل جهودها من أجل العثور على أحياء محتملين من تحت الأنقاض.

في هذا المكان الذي تحول فيه فندق الى ركام، تم العثور على حقيبة مسعف متطوع ياباني انهار عليه المبنى، حيث أخرج حيا لكنه توفي في المستشفى لاحقا، وهذه بعض أغراضه: جواز سفره، وخرائط وأوراق نقدية.

ومع اقتراب فصل الشتاء القارس يشتكي المتضررون من نقص المساعدات.

وكان الوضع شهد توترا منذ يومين عندما وقعت مصادمات بين الشرطة، ومتظاهرين طالبوا باستقالة حاكم المحافظة وبمزيد من الخيام.

رجب طيب أردوغان – رئيس الوزراء التركي

“انهم ليسوا ناجين من الزلزال، ولكنهم مثيرون للشغب يحاولون عرقلة عمليات المساعدات الحالية”.

وكانت أحزاب معارضة ألقت باللوم على السلطات الحكومية فيما تعلق بحجم الخسائر البشرية، اثر نهيار الفندق المتضرر أصلا من زلزال ضرب المنطقة ذاتها أواخر الشهر الماضي، والتي يقطنها عديد الاكراد.

ويقول المنتقدون إنه كان من الممكن تجنب تلك الخسائر لو اتخذت اجراءات ملائمة. وتقول السلطات التركية إن اجراء قضائيا سيوجه بحق الذين عاينوا الفندق المتضرر، وسمحوا لرواد بأن يقطنوه.