عاجل

تقرأ الآن:

البرلمان البرتغالي يناقش ميزانية العام المقبل في ظل الأزمة المالية


العالم

البرلمان البرتغالي يناقش ميزانية العام المقبل في ظل الأزمة المالية

حكومة رئيس الوزراء البرتغالي، بيدرو باسوس كويلوالمحافظة، بدأت مداولات برلمانية بخصوص ميزانية الدولة للعام المقبل، مداولات ستأخذ بعين الإعتبارإجراءات تقشفية طلبها الاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي، اللذان منحا البرتغال حزمة إنقاذ مالي قيمتها 78 مليار يورو .

يقول بيدرو باسوس كويلو، رئيس الوزراء البرتغالي :

-“في هذا الوقت المضطرب الذي نعيشه لا يمكن ان تكون الميزانية محل شكوك او محل حسابات سياسية مختلفة عن تلك الأهداف التي نريد تحقيقها .”

من ناحيته انتقد فرانسيسكو لوكا، زعيم الحزب اليساري المعارض الشروط المجحفة التي يطالب بها الإتحاد الأوروبي، الدول التي تمر بأزمة مالية :

اذ يقول “هناك حكوكتان اوروبيتان ، حكومتا ميركل وساركوزي، اللتان تتفاوضان فيما بينهما ..وأمام الملأ ، لبناء جدار برلين جديد، يقصي جزءا من اوروبا، لكن اوروبا هي لنا جميعا.” البرتغال واجهت العديد من الإضرابات حول إجراءات التقشف التي تبناها باسوس كويلو وسلفه الاشتراكي جوزيه سوكراتس، الذي استقال في أعقاب رفض البرلمان خفض النفقات في يونيو/ حزيران الماضي.