عاجل

تقرأ الآن:

الرئيس المكسيكي يعد بفتح تحقيق حول ملابسات مقتل وزير الداخلية


المكسيك

الرئيس المكسيكي يعد بفتح تحقيق حول ملابسات مقتل وزير الداخلية

الشرطة المكسيكية تعثر على جثامين ثمانية مسؤولين مكسيكين بينهم وزير الداخلية فرانسيسكو بليك مورا وسط حطام طائرة مروحية استقلوها أمس من العاصمة مكسيكو سيتي إلى مدينة كورنافاكا للمشاركة في اجتماع لمسؤوين في القضاء.

رجال الإطفاء وفرق الإنقاذ وصلوا الى مكان الحادث، الذي لم تتبين اسبابه بعد.

من ناحيته، قدم الرئيس المكسيكي فيليبي كالديرون، التعازي الى اهالي الضحايا ووعد بفتح تحقيق في الحادث.

يقول الرئيس المكسيكي:“الطقس كان غائما وقت سقوط المروحية ، قد يكون ذلك من اسباب الحادث ولكن بغض النظرعن هذا الإحتمال، سنقوم بتحقيقات شاملة حول الظروف المحيطة بهذا الحادث الرهيب.”

فرانسيسكو بليك مورا، البالغ من العمر خمسة واربعين عاما، تسلم منصب وزير الداخلية في يوليو/تموز عام الفين وعشرة، وكلفه الرئيس المكسيكي بالعمل على مواصلة القضاء على عصابات المخدرات المنتشرة في البلاد.

وقد سبق ان لقي وزير الداخلية المكسيكي السابق خوان كاميلو مورينو، حــتفه

في حادث تحطم طائرة مروحية في تشرين الثاني/نوفمبر الفين وثمانية.