عاجل

عجوز فرنسية في الخامسة والثمانين من عمرها اصيبت بصدمة عنيفة عندما قامت الشرطة الفرنسية في مدينة مرسيليا بكسر باب شقتها خطأ مرتين في غضون اسبوعين.

الشرطة كانت تبحث عن احد جيران العجوز بتهمة اطلاق الرصاص على عناصر من الشرطة اثناء عملية سطو مسلح فاشلة في اواخر سبتمبر الماضي.

ابنة السيدة العجوز ابدت دهشتها من قيام الشرطة بخلع الباب مرتين متتاليتين قائلة:” اتصلت بي والدتي الخميس الماضي لتعلمني بان البوليس كسر الباب للمرة الثانية. قلت هذا يكفي ..مرتان هذا امر فظيع .. لا سيما انني احاول طمانتها فهي مسنة وخائفة وهجرها النوم.”

الشرطة تمكنت من القاء القبض كسر على المتهم لدى فراره من شرفة شقة مجاورة لشقة السيدة العجوز. كما انها التقت العجوز وعائلتها لتوضح ملابسات الحادثتين ووعدت باصلاح الباب على نفقتها.