عاجل

تقرأ الآن:

المرشحون الجمهوريون للانتخابات الرئاسية الامريكية منقسمون حول السياسة الخارجية ومسألة التعذيب


الولايات المتحدة الأمريكية

المرشحون الجمهوريون للانتخابات الرئاسية الامريكية منقسمون حول السياسة الخارجية ومسألة التعذيب

غلب الانقسام على المرشحين الجمهوريين الثمانية للانتخابات الرئاسية الامريكية المقبلة خلال المناظرة العاشرة التي جرت بينهم في سبارتنبرغ في جنوب كاليفورنيا وخصصت للخوض في شؤون السياسة الخارجية ولا سيما ما يتعلق بمسالة الامن القومي الامريكي.

ميت رومني قال:

“ يمكنكم معرفة شيء واحد وهو انه في حال اعادة انتخاب باراك اوباما ستمتلك ايران السلاح النووي. اما اذا انتخبتم ميت رومني اي اذا اخترتوني رئيسا مقبلا فان الايرانيين لن يحصلوا على السلاح النووي.”

نيوت غينغريتش يحتل المركز الثاني بين المرشحين في نتائج اخر استطلاعات الراي.

نجمة حزب الشاي ميشيل باخمان أكدت:

“لو كنت رئيسة ، لكنت قد لجأت الى الايهام بالغرق. اعتقد ان طريقة التعذيب هذه كانت فعالة جدا وسمحت لبلادنا بالحصول على معلومات.”

اما هرمان كايين فشدد قائلا :

“سألجأ الى الايهام بالغرق فانا لا اعتبره وسيلة للتعذيب بل اسلوب تقني للاستجواب.”

حاكم تكساس ريك بيري عبر عن معارضته للتعذيب. لكنه فقد كثيرا من المال لحملته بعدما نسي خلال مناظرة سابقة اسم الوزارة الثالثة التي يريد الغاءها.