عاجل

إيران تلملم جراحها و تشيع قتلى الانفجار الغامض الذي وقع في قاعدة صاروخية إيرانية يحميها الحرس الثوري الإيراني غرب إيران.

جثامين سبعة عشرة شخصا من ضحايا التفجير، بينهم خبراء في تطويبر الصواريخ النووية،جرى تشييعهم في موكب جنائزي رسمي بمشاركة مسؤولين سياسيين و عسكريين.

و كان انفجار قوي غامض قد هز قاعدة صاروخية غرب العاصمة طهران،و تسبب في تدمير قاعدة صاروخية كانت تضم صواريخ من طراز “شهاب” القادرة على ضرب اهداف في إسرائيل.

و جاء الانفجار في اعقاب تقرير صادر عن الوكالة الدولية للطاقة الذرية استعرض ما أسماها أدلة على تقدم إيران نحو انتاج سلاح نووي، يزيد المخاوف التي اثارها تهديد إسرائيل بتوجيه ضربة عسكرية الى منشآت إيران النووية.

و قال وزير الخارجية البريطاني في تصريح خص به يورونيوز إن “تقرير الوكالة الدولية أكد ما قلناه حول إيران،من أن هناك برنامجا للـأسلحة النووية يجري إعداده،و لا يمكن لأنشطة إيران النويية أن تكون موجهة فقط للإستخدام السلمي للطاقة،نحن لا ندعو لأي عمل عسكري ضدها لكن في نفس الوقت نقول إن كل الخيارات تبقى على الطاولة”.

و اختبرت إيران صاروخ بالستي جديد أطلقت عليه اسم الشباب قادر على الوصول إلى قلب العاصمة الإسرائيلية يقول الخبراء إن أربعة منها فقط كافية لإبادة إسرائيل على حد تعبيرهم.