عاجل

تقرأ الآن:

بداية الاسبوع السياسي الاوروبي عنوانه " العقوبات الجديدة على سوريا"


أوروبا

بداية الاسبوع السياسي الاوروبي عنوانه " العقوبات الجديدة على سوريا"

الاسبوع الثالث من شهر تشرين الثاني نوفمبر استهل بإقرار وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي لمجموعة جديدة من العقوبات على سوريا ودعوة واضحة الى الامم المتحدة من اجل تحرك سريع لحماية المدنيين في سوريا بعد ثمانية اشهر من الحركة الاحتجاجية .

وزير خارجية فرنسا آلان جوبيه صرح بعد الاجتماع انه “ لم تطرح على جدول الاعمال اية فرضية لتدخل عسكري ضد سوريا كالذي حصل في ليبيا و لكن يمكن التفكير بحماية المدنيين في سوريا بواسطة مراقبين من الامم المتحدة”.

وحتى الان فرض الاتحاد الاوروبي سبع مجموعات من العقوبات على سوريا بما فيها حظر على الاسلحة و على استيراد النفط السوري الخام و القيام باستثمارات جديدة او منح اعتمادات جديدة لقطاع النفط السوري.

وزراء خارجية الاتحاد الاوروبي اثنوا على قرار الجامعة العربية تعليق مشاركة سوريا في اجتماعاتها و ايدوا مبادرة الجامعة العربية التي تحدثت عن بحث على الية لحماية المدنيين. و اتفق الوزراء على اضافة اسماء ثمانية عشر شخصا مرتبطين باعمال القمع الدموية في سوريا على القائمة السوداء, وتجميد القروض التي قدمها بنك الاستثمار الاوروبي لدمشق.

وحتى الان فرض الاتحاد الاوروبي سبع مجموعات من العقوبات ضد نظام الاسد بما فيها حظر على الاسلحة وحظر على استيراد النفط السوري الخام وحظر القيام باستثمارات جديدة او منح اعتمادات جديدة لقطاع النفط السوري.

المعارض السوري باسم حتاحت:” نحن نأمل ان يتقدم الاتحاد الاوروبي بطريقة واقعية فقد حصلت خطوة مهمة من جانب الحكومة التركية التي استقبل و زير خارجيتها المجلس الوطني و نأمل ان يتقدم الاتحاد الاوروبي بهذا الاتجاه و يعترف ربالمجلس الوطني و يتحاور و يفاوض معه لاجل التوصل الى حل للازمة السورية”

واكد وزراء خارجية الاتحاد ان استمرار نزيف الدم في سوريا يستدعي تحركا دوليا.