عاجل

ضرائب جديدة قد تفرض على الايطاليين

تقرأ الآن:

ضرائب جديدة قد تفرض على الايطاليين

حجم النص Aa Aa

بهدف تصحيح الموازنة في ايطاليا قد يقرر رئيس الوزراء المعين “ماريو مونتي” ضرائب لم يتعود الايطاليون عليها، مثل إعادة الضريبة العقارية على مقر السكنى الرئيسي، وفرض ضريبة على الثروة، اضافة الى اصلاح نظام التقاعد، وتحرير أسواق العمل، وهو ما قد يثير استياء النقابات.

باولو غوزانتي – محلل سياسي

“حتى نحد من خسائر ثرواتنا، على هذه الحكومة أن تطبق اجراءات غير معهودة بالنسبة للايطاليين، اجراءات لا تحظى بالشعبية، وستظل كذلك مهما جرى تلميع الصورة”.

ويرى المنتقدون أنه كلما كان الانصاف في الاصلاح أوسع نطاقا، كلما ازداد تقبل المواطنين للاصلاحات، وكلما زادت الاصلاحات انصافا، فإن الأكثرية التي ستؤيد الحكومة ستتضاعف.

متظاهر

“الاجراء الأول يتمثل في تقليص النفقات الخاصة بالمناسبات السياسية، التي تكلف ثمانين مليار يورو، وتلك الخاصة برواتب المديرين والسياسيين ذوي الدخل من فئة ثلاثة آلاف يورو، الى جانب النفقات الخاصة بالمحافظات. اما الاجراء الثاني فيتعلق بالتهرب الضريبي، اذ تقوم شركات كبرى بنقل ثلاثمائة مليار يورو الى الخارج”.

ويتوقع أن يعلن رئيس الوزراء مونتي الاسراع بتنفيذ اجراءات لتصحيح الموازنة، بطلب ذلك الاتحاد الاوروبي الذي أشار الى احتمال أن تعجز ايطاليا عن تحقيق طموحاتها بشأن التوازن المالي، بحلول ألفين وثلاثة عشر.