عاجل

عاجل

أندرس بريفيك في اول ظهورعلني له: انا قائد عسكري في حركة مقاومة ضد التعددية الثقافية

تقرأ الآن:

أندرس بريفيك في اول ظهورعلني له: انا قائد عسكري في حركة مقاومة ضد التعددية الثقافية

حجم النص Aa Aa

اليميني المتطرف أندرس بيرينغ بريفيك ومرتكب الهجمات الدامية التي اودت بحياة سبعة وسبعين شخصا في النرويج منذ حوالي اربعة اشهر، يمثل امام محكمة اوسلو في اول جلسة علنية له.. حيث تمكن اهالي الضحايا، اضافة الى عدد كبير من الناجين والصحافيين من حضورها والإستماع الى أقوال المتهم .

قاضي المحكمة، قررابقاء بريفيك قيد الحبس الاحتياطي، لمدة اثني عشر اسبوعا اضافيا كما ارفق هذا القرار، بإجراءات لمراقبة زائريه ومراسلاته لمدة ثمانية اسابيع ومنعه من التحدث الى وسائل الإعلام.

و في اول ظهور علني له، شكك بريفيك في شرعية المحكمة بريك ووصف نفسه بقائد عسكري، في حركة مقاومة ضد التعددية الثقافية .

تقول ام احدى الضحايا:” لا يمكن ان افعل شيئا لإبنتي الراحلة ، سوى حضور هذه الجلسة، اشعر فعلا اني عاجزة عن فعل اي شيء آخر.”

فيما يضيف أحد الناجين: “ اردت ان ارى القاتل بأم أعيني، لعلني افهم دوافع ارتكابه للجريمة، لكن في الأخير قد لا استطيع فهم ما فعله.”

اما هذه الفتاة التي تمكنت من النجاة ايضا من موت محدق فتقول:“كان احساسا صعبا، شعرت بالغثيان وبألم في احشائي، لقد كانت جريمة فظيعة، لقد اردت ان ارى القاتل لعلني محو صورا اخرى من ذاكرتي.”

بريفيك، نفذ في الثاني و العشرين من يوليو/ تموز الماضي، هجوما مزدوجا، بدأه بتفجير مجمع حكومي في أوسلو راح ضحيته ثمانية اشخاص، ثم توجه إلى جزيرة “أوتويا“، وقتل تسعة وستين شخصاً في مخيم للشباب تابع لحزب العمال الحاكم.