عاجل

عاجل

بدء محاكمة قراصنة في فرنسا

تقرأ الآن:

بدء محاكمة قراصنة في فرنسا

حجم النص Aa Aa

أول محاكمة لقراصنة صوماليين تبدأ اليوم في باريس، بمثول ستة متهمين باحتجاز رهينيتين فرنسيتين في أيلول سبتمبر عام ألفين وثمانية، على متن زورق شراعي في خليج عدن.وتستمر المحاكمة على مدى أسبوعين تقريبا، وقد تقرر أن تجري في جلسات مغلقة أمام محكمة جنائية خاصة بالأحداث، نظرا إلى أن أحد المتهمين كان عمره لا يتجاوز الثامنة عشرة عندما جرت الوقائع.وتتراوح أعمار المتهمين بين واحد وعشرين عاما وخمسة وثلاثين عاما، ويقول أغلبهم انهم مجرد صيادو سمك. وعن دوافع لجوئهم الى القرصنة تقول محامية الدفاع أوريلي سيرسو .
أوريلي سيرسو – محامية الدفاع
“السبب الأول هو حالة الاحتياج التي يعاني منها كثيرون منهم، فهم لا يمكلون شيئا. المناخ قاس وفي قريتهم لا يوجد طريق واحد، انه مكان بين البحر والصحراء. أما الباقون فقد أجبروا على الانخراط في القرصنة وليس لهم خيار آخر عندما يدعوهم قراصنة آخرون للانضمام اليهم، والا رمي بهم في اليم أو أنهم يقتلون، فالقيود المسلطة عليهم مادية ومعنوية، وليس لهم من مفر”.
وتجري التتبعات القضائية على اساس تهم بالخطف واحتجاز رهائن من جانب عصابة منظمة وبقوة السلاح، وهو ما يعاقب عليه القانون الفرنسي بالسجن مدى الحياة.
ويعتقل في فرنسا أكثر من عشرين صوماليا، متهمين بالضلوع في أربع عمليات خطف واحتجاز، فيما يعتقد أن القراصنة قبالة السواحل الصومالية يحتجزون حاليا أكثر من أربعين سفينة وزورقا وخمسمائة بحار، مطالبين بفديات مقابل الافراج عنهم.