عاجل

تقرأ الآن:

لوكاس باباديموس يسعى لحشد دعم البرلمان لإعتماد تدابير تقشفية جديدة


اليونان

لوكاس باباديموس يسعى لحشد دعم البرلمان لإعتماد تدابير تقشفية جديدة

الحديث في اليونان لم يعد يقتصر على خطة التقشف، وإنما على خطة التعديل والتكيف

حيث يتوجب على رئيس الوزراء الاشتراكي الجديد لوكاس بابادموس إقناع الأعضاء في الحكومة الإئتلافية الجديدة من تيار اليمين واليمين المتطرف، التصويت على عدد من التدابير التقشفية الجديدة في غضون مائة يوم. باباديموس قال أمام البرلمان:

“ أهمية عمل الحكومة تتناسب عكسيا مع التوقيت الذي منح لها، ولهذا السبب يتعين علينا البدء فورا، والتحرك بسرعة”.

إلاّ أنّ زعيم الكتلة الديمقراطية الجديدة المحافظة أنطونيس ساماراس، أكد عدم تأييده لأية تدابير تقشفية جديدة، تماماً كالحزب اليميني المتطرف المشارك أيضاً في الإئتلاف الحكومي.

وعلى ما يبدو، فقد إهتزت ثقة الشارع اليوناني في الساسة، إذ يُشكك الجميع في قدرة الحكام على تخطي الأزمة التي تتخبط فيها البلاد. هذا السيد يعمل كبائع كتب، ويسعى

لتعبئة المواطنين للمشاركة في مظاهرة يوم الخميس، حيث قال بالمناسبة:

“ الاشتراكيون والمحافظون واليمين المتطرف، والحكومة والمصرفيون يواصلون تكثيف هجماتهم الوحشية ضد الشعب والعمال والشباب، وليس هناك فترة عفو لهذه الحكومة”.

اليونانيون المعارضون للتدابير التقشفية قرروا التظاهر الخميس الذي يُصادف ذكرى الإنتفاضة الطلابية التي أطاحت بالمجلس العسكري الحاكم في عام أربعة وسبعين من القرن الماضي.