عاجل

عاجل

البطالة والصحة والتعليم شغل الاسبان الشاغل قبل الانتخابات

تقرأ الآن:

البطالة والصحة والتعليم شغل الاسبان الشاغل قبل الانتخابات

حجم النص Aa Aa

باتت البطالة الشغل الشاغل للاسبان وهو الموضوع الذي ستركز عليه الانتخابات المرتقبة.رقم البطالة في البلاد مخيف أكثر من 5 ملايين شخص لم يتمكنوا من الظفر بوظيفة بسبب ركود الاقتصاد اضافة الى تدابير التقشف التي لا تشير الى تحسن.

عن كل خمسة مليون عاطل عن العمل 30 في المئة لم يلجوا سوق الشغل منذ وقت طويل.وبعد عامين على انتهاء المدة القانونية لاعانات البطالة يحصلون على 400 يورو كمساعدة اضافية لمدة ستة أشهر من قبل الحكومة الاشتراكية التي أعلنت القرار في أغسطس المنصرم.

تمويل الدولة الاجتماعية الإسبانية متوثر، اذ لا يغطي درعه الواقي سوى 1600000

عاطل عن العمل.

في هذا الوقت الأسر التي لا يعمل أحد من أفرادها ارتفعت بنسبة 1.4 مليون دولار، أي 11 ٪ من الأسر الاسبانية التي يعمل جميع أفرادها.

موضوع اخر يستأثر باهتمام الدولة هو الرعاية الاجتماعية والمدارس الحكومية التي بدأت بدورها تعاني من الاجهاد.ففي اسبانيا المناطق ذات الحكم الذاتي هي التي تدير 88 في المئة من الانفاق على التعليم فيما الدولة تنفق فقط 4.98 في المئة من الناتج المحلي الاجمالي العام 2009 ولكن جزءا من المنح يقدم للمدارس الخاصة التي تمثل 33 في المئة من المؤسسات.

هذه السنة تميز الدخول المدرسي في جهة مدريد التي يحكمها الحزب الشعبي باحتجاجات عارمة ضد تحفيض في وظائف التعليم ويتعلق الأمر بأساتذة المدارس العمومية.

لكن المخاوف الكبرى تتعلق بنظام الصحة العمومية. في اسبانيا التطبيب عالمي ومجاني للجميع حتى بالنسبة لأولئك الذين لم يسبق لهم أن دفعوا وذلك بتمويل من الضرائب التي تفرضها الدولة.

النفقات الصحية الإجمالية العامة والخاصة الاسبانية تمثل 9 ٪ من الناتج المحلي الإجمالي ،أي متوسط الاتحاد الأوروبي.

الدولة هي التي توزع الموازنة على المناطق حسب نموها الديمغرافي وهم من يديرون ذلك.الصحة تمثل 35 ٪ من مصارفيها.

النظام الصحي الاسباني يمثل حتى الان عجزا ماليا يقدر مابين 15 و 20 مليار يورو.

المستشفيات والأطباء، والتحاليل المخبرية تعتبر مجانية للجميع باستثناء طب الأسنان والعيون والمساهمة في بعض الأدوية التي لا يدفعها صندوق المعاشات.