عاجل

يعول الايطاليون على رئيس الوزراء الايطالي المكلف ماريو مونتي في تحسين الوضع الاقتصادي لبلادهم وتنفيذ المزيد من الاصلاحات لإخراج ايطاليا من أزمتها المالية الحالية لكي تستعيد عافيتها ومكانتها بين دول الاتحاد الأوروبي.

مواطنة إيطالية تقول:

“ أنا لا اؤمن بالمعجزات، وأنا خائفة من قيام الحكومة بفرض المزيد من الضرائب، أدعوا رئيس الوزراء الجديد أن يكون تقنياً عملياً وليس سياسياً”

تفاؤل حذر يسود الشارع الإيطالي بعد تكليف مونتي المعروف بكفاءته واستقلاليته طيلة السنوات العشر التي امضاها في منصب المفوض الأوروبي.

مدير صحيفة ايطالية يقول:

“ انهم يتحدثون عن خفض في الميزانية بمقدار خمسة وعشرين مليار يورو، وليس من السهل قبول هذا، لذلك على مونتي القيام وبسرعة باجراءات اصلاحية جدية، لأن ايطاليا بحاجة إلى اجراءات صارمة وايضاً لزيادة النمو الاقتصادي، مشروع الاصلاح لماريو مونتي سيقدم المزيد من التضحيات القوية للمجتمع الايطالي، الذي يمكن أن يقبل بها في حال قدمت السياسة نفس التضحيات، أو اكثر من التضحيات التي يقدمها الشعب الايطالي”.

و يواجه ريس الوزراء الإيطالي المكلف ماريو مونتي تحديات كثيرة لرسم الصورة الجديدة لإيطاليا، أبرزها اصلاح الوضع الاقتصادي من خلال زيادة النمو الأمر الذي يحتم عليه وضع برنامج يتضمن الكثير من التضحيات لاعادة التوازن المالي.