عاجل

عاجل

الضغوط تشتد على المركزي الأوروبي لحل أزمة الديون

تقرأ الآن:

الضغوط تشتد على المركزي الأوروبي لحل أزمة الديون

حجم النص Aa Aa

رغم إلحاح قادة الدول الكبرى عليه لشراء سندات الدول المتأزمة في منطقة اليورو وخاصة مع ارتفاع العوائد عليها لمستويات غير مقبولة، إلا أن البنك المركزي الأوروبي لا يزال مترددا في استعمال كل قوته لطمأنة أسواق المال، إذ أنه خفض شراءه للسندات الحكومية بنسبة النصف خلال الأسبوع المنصرم.

المركزي الأوروبي اشترى في أغسطس آب وسبتمبر أيلول الماضيين ما يفوق ستة وثمانين مليار يورو من السندات، لكنه قلل من ذلك في أكتوبر تشرين الأول والشهر الجاري إلى أقل من ثلاثة وعشرين مليار يورو.

الرئيس الأمريكي كان من أبرز الداعين إلى تدخل أكبر للمركزي الأوروبي، حيث قال: “سنبقى نشاهد هذا النوع من الاضطرابات التي نراها في الأسواق اليوم، ما لم نضع خطة محكمة هيكلية تبعث رسالة واضحة للأسواق فحواها أن أوروبا تقف بحزم مع اليورو وتفعل كل ما في وسعها للحفاظ عليه”.

يشار إلى أن المركزي الأوروبي أكد مرارا أن حل أزمة الديون السيادية ليس من مهامه، ولن يكون إلا بتطبيق حكومات منطقة اليورو لخطط تقشفية وإصلاحات هيكلية.