عاجل

الحكومة الإيطالية الجديدة برئاسة ماريو مونتي ، تؤدي اليمين الدستورية في قصر الرئاسة كويرينال بحضور الرئيس الإيطالي جورجيو نابوليتانو، في انتظارإجراء تصويت بالثقة عليها، امام البرلمان بمجلسيه النواب والشيوخ.

تشكيلة الحكومة الجديدة، اقتصرت على مجموعة من التكنوقراط، فقد غابت عنها الوجوه السياسية. اختيار، قال عنه مونتي انه سيجنب حكومته العديد من العراقيل في هذه المرحلة الحساسة التي تمر بها البلاد..

يقول مونتي :“لقد توصلت الى هذا الإستنتاج ، خلال المشاورات التي قمت بها في الأيام الماضية،… فغياب الشخصيات السياسية لن يشكل عقبة ، بل سيسهل عمل الحكومة و يجعل اداءها اكثر نجاعة امام البرلمان وأيضا امام القوى السياسية “

رئيس الوزراء السابق سيلفيو برلسكوني، التقى خلفه ماريو مونتي بعد آدا اليمين الدستورية ، حركة رمزية اراد من خلالها برلسكوني نقل سلطاته الى مونتي، لكن ذلك لا يعني اختفاءه من المشهد السياسي الإيطالي ، اذ سيصبح نائبا في البرلمان و سيشارك بالتالي في تصويت الثقة على الحكومة الجديدة .