عاجل

آلاف اليونانيين خرجوا في مسيرات في العاصمة أثينا، احتجاجا على اجراءات التقشف الصارمة، واحياء لذكرى انتفاضة الطلبة عام ثلاثة وسبعين ضد النظام الدكتاتوري العسكري الذي امتد من سبعة وستين الى أربعة وسبعين.

وقد واجهت قوات الأمن اليونانية المتظاهرين باطلاق القنابل المسيلة للدموع، فيما رفع المحتجون لافتات، ورددوا شعارات مناهضة للاتحاد الأوروبي وصندوق النقد الدولي.

ويأتي رد فعل الشارع اليوناني مع أول اختبار لحكومة الوحدة الوطنية الجديدة برئاسة “لوكاس باباديموس“، المكلفة بفرض ضرائب مشطة، وتقليص حاد للنفقات، بهدف انقاذ البلاد من الافلاس، وقد شكلت الحكومة الاسبوع الماضي من الاشتراكيين والمحافظين والقوميين من أقصى اليمين.

ويتجه المتظاهرون في مثل هذه المسيرات عادة نحو المباني الحكومية والسفارات، وهي تنتهي عند السفارة الأمريكية.