عاجل

موعد جديد مع الحراك الشعبي تتحضر له شوارع أثينا وسط حضور أمني مكثف لأكثر من سبعة آلاف شرطي، وذلك للإعتراض على الخطة التي قدمتها حكومة باباندريو. أما المناسبة فهي لإحياء ذكرى ضحايا إنتفاضة الطلاب عام 1973 ضد المجلس العسكري الحاكم الذي كان مدعوماً من الغرب يومها.من جهتها بدأت حكومة باباديموس، بعد نيلها الثقة، بالمحادثات حيث أكد ايفانجيلوس فينيزيلوس وزير المالية، أن محادثات بدأت مع حاملي سندات القطاع الخاص بشأن مبادلة السندات التي تهدف إلى خفض نحو 100 مليار يورو من الديون اليونانية.