عاجل

تقرأ الآن:

تقريب الطلاب من علوم الكيمياء


learning world

تقريب الطلاب من علوم الكيمياء

-تعلم رموز الخطر من خلال لعبة جديدة في فنلندا

الكيمياء موضوع غامض لكنه في نفس الوقت يثير اهتمام الطلاب. في السنة الدولية للكمياء يحاول الأساتذة العثور على طرق جديدة ومبتكرة لتدريس هذا الفرع من العلوم هذا ما سنتطرق اليه في حلقة هذا الأبوع من برنامج لورنينغ ورلد سنحط الرحال بفنلندا وهونغ كونغ وسنتحدث الى حفيدة ماري كوري.

وجهتنا الأولى العاصمة الفنلندية، هلسنكي ، حيث نركز على مبادرة تهدف الى الحصول على الحق في التفاعل الكيميائي .وكالة أوروبا الكيميائية تستخدم ألعابا لتعليم الطلبة رموزا تحذيرية جديدة حول المواد الخطرة. لنتعرف على المزيد من خلال الربورطاج.

للمزيد من التفاصيل

http://www.chemistry2011.org/

http://echa.europa.eu/home_en.asp

http://www.esh.fi

-حوار مع حفيدة عالمة الفيزياء ماري كوري

عالمة الفيزياء والكيمياء ماري كوري اسم كبير في عالم الكيمياء التقينا حفيدتها هيلين لانجوفين جوليو التي تعتبر بدورها واحدة من رواد الكمياء.

حبها للعلوم يعتبر متجذرا.هيلين لانجوفين جوليو تبلغ من العمر 84 عاما، عالمة فيزياء نووية وحفيدة بيار وماري كوري، التقيناها في منزل جدها وجدتها،جنوب العاصمة الفرنسية باريس. عائلتها توجت بأربعة جوائز نوبل. اليوم بالنسبة لها العلوم والتعليم أصبحا منسيين إلى حد كبير.

-جامعة هونغ كونغ تلعب جزءا مهما في تشجيع العلوم.

خلال السنة الدولية للكيمياء، أعدت جامعة هونغ كونغ بعض الجولات وورش العمل لاظهار كيف الكيمياء هي جزء حيوي من حياتنا.

بفضل بعض مختبرات المراقبة اكتشفوا أن هياكلها الفريدة والتراكيب الكيميائية تحدد الشكل واللون وفائدة هذه المواد ، ما إذا كانت مناسبة لبناء منزل أو صنع الحلي والمجوهرات من جوهرة.

اختيار المحرر

المقال المقبل
نحو مساواة في التعليم بين الجنسين

learning world

نحو مساواة في التعليم بين الجنسين