عاجل

حظي برنامج حكومة رئيس الوزراء الإيطالي الجديدة ماريو مونتي على ثقة أعضاء مجلس النواب الإيطالي،غذاة حصولها على ثقة مماثلة من مجلس الشيوخ.

وحصل حكومة مونتي غير المنتخبة على دعم 556 نائبا مقابل 61،قبيل توجهه إلى ستراسبورغ للقاء الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي و المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل.

و قال مونتي “ أنا مقتنع بأن جزءا كبيرا من الأزمة المالية و الإقتصادية اليوم هو اجتماعي و سياسي،و بأن هذه الأزمة لن تؤثر على العالم و لا على أوروبا و لا إيطاليا،و أن الأمر ناتج عن أخطاء ارتكبتها المؤسسات الإقتصادية و الأسواق المالية”.

وعرض مونتي الذي تولى المنصب خلفا لبرلسكوني المستقيل،عرض على البرلمان الخطوط العريضة لحزمة من اولويات الاصلاح لدعم الماليات العامة وزيادة قدرة ايطاليا على المنافسة والقضاء على ازمة ديون حادة تهدد منطقة اليورو بكاملها.

وتعد ايطاليا صاحبة ثالث اكبر اقتصاد في منطقة اليورو بعد ألمانيا و فرنسا،غير أن اقتصادها مثقل اليوم ب 1900 مليار يورو ،ومن ثم تواجه ضغوطا هائلة بسبب تصاعد عبء الديون الحكومية.

للمزيد- نائبة رئيس مجلس الشيوخ الإيطالي:النهوض بايطاليا هو مسؤولية جماعية