عاجل

الحكومة البولندية الجديدة بزعامة رئيس الوزراء دونالد تاسك ترى النور في بولاندا بعض مخاض طويل،و تؤدي اليمين الدستورية أمام رئيس البلاد برونيسلاف كوموروفسكي.

و تعهد تاسك بأن تكون أولوية حكومته تجنيب بولندا غير العضو في منطقة اليورو،تداعيات أزمة الديون السيادية الأوروبية على اقتصاد بلاده،كما قدم برنامج حكومته مفصلا في كلمة له أمام البرلمان،أهم ما يميزع رفع ست التقاعد.

و لم تحدد بولندا أي موعد لانضمامها لمنطقة اليورو، برغم انها كانت تشير قبل ظهور الازمة المالية إلى انضمامها العام المقبل.

وفاز حزب المنتدى المدني وهو من أحزاب يمين الوسط وينتمي اليه تاسك بانتخابات أجريت الشهر الماضي،فيما يستعد البرلمان البولندي لتصويت على منح الثقة للحكومة الجديدة في جلسة لاحقة