عاجل

أزمة الديون:مخاوف من انتشار العدوى

تقرأ الآن:

أزمة الديون:مخاوف من انتشار العدوى

حجم النص Aa Aa

لا شيء يسير على ما يرام في منطقة اليورو. على الرغم من التعهدات السياسية التي قدمتها روما ومدريد وأثينا ، ورغم ذلك لم تستعد الأسواق ثقتها هذا الاسبوع، فرنسا واسبانيا خصوصا دفعتا الثمن باهظا.

الركود المحتمل في أوروبا هو سيناريو انهيار اقتصاد الجنوب الذي سيكون له تأثيرعلى أقوى الاقتصادات في منطقة اليوروفي خريطة الأزمة. مصالح الديون السيادية في البرتغال واليونان وايرلندا مرتفعة بكثير متبوعة باسبانيا التي أظهرت مجددا علامات الضعف.الدولة طلبت قرضا اخرا من السوق ولكن ذلك لم يقنع المستثمرين لتوفير الأموال اللازمة.

الأزمة الاقتصادية لا زالت تخلف المزيد من الضحايا.البطالة والافلاس تمثل قلق الشعب الاسباني عشية الانتخابات في البلاد.

من المستفيد من هذه الأزمة؟ سؤال طرحته la Tve. دور المضاربة في سقوط اليورو لا يمكن إنكاره. صناديق التحوط هذه الصناديق الكبيرة تندفع لخرق الدول المعرضة للخطر.