عاجل

أزمة الديون: هل فرنسا هي الضحية القادمة؟

تقرأ الآن:

أزمة الديون: هل فرنسا هي الضحية القادمة؟

حجم النص Aa Aa

أزمة الديون صعدت إلى مرحلة جديدة في الأسبوع الماضي. في إيطاليا واليونان حكومتان جديدتان مكونتان من التكنوقراط. مهمة هؤلاء هي تطبيق إجراءات تقشفية، وهي مهمة تسعى الحكومة الفرنسية لتطبيقها أيضا، لكنها تلقت صدمة بتخفيض تصنيفها الائتماني عن طريق الخطأ. سنتحدث عن هذا مع ضيفنا لاحقا في البرنامج. في البرنامج أيضا: الضغوط تتزايد على البنك المركزي الأوروبي لحل الأزمة، وأخبار سارة لبوينغ في معرض دبي للطيران.