عاجل

قتيلان و750 جريحا في مواجهات بين الأمن والشباب في عدة مدن مصرية

تقرأ الآن:

قتيلان و750 جريحا في مواجهات بين الأمن والشباب في عدة مدن مصرية

حجم النص Aa Aa

الاحتجاجات المناهضة للمجلس العسكري الحاكم في مصر تتسع من القاهرة إلى مدن أخرى كالسويس وأسوان والإسكندرية وتخلف قتيلين أحدهما في القاهرة وآخر في الإسكندرية وسبعمائة وخمسين جريحا على الأقل بعضهم في حالة خطيرة.

وبينما أغلق المتظاهرون المنافذ المؤدية إلى ميدان التحرير، حاصر آخرون مديرية الأمن في الإسكندرية وأُحرق عدد من السيارات قبل تدخل الأمن ووقوع مواجهات عنيفة أدت إلى سقوط عشرات الجرحى بعضهم في حالة خطيرة.

المحتجون الغاضبون طالبوا برحيل المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الأعلى للقوات المسلحة واتهموا قوات الأمن باستفزازهم وإطلاق الرصاص المطاطي عليهم. السلطات تنفي وتقول إن قوات الأمن لم تطلق سوى القنابل المسيلة للدموع. بينما تؤكد الشهادات عودة البلطجية إلى الميدان وقيامهم بأعمال تخريبية استفزازية.

المجلس الأعلى للقوات المسلحة المصرية سارع إلى الإعلان أن هذه الأحداث لن تؤثر على العملية الانتخابية. وجاء هذا التصريح في أعقاب شيوع أخبار مفادُها أن هذه الأحداث مفتعَلة من أجل التراجع عن تنظيم الانتخابات التشريعية التي ستجري بعد عشرة أيام أو تأجيلها.

المواجهات متواصلة.