عاجل

عاجل

حكومة اليمين الاسبانية أمام تحديات جديدة

تقرأ الآن:

حكومة اليمين الاسبانية أمام تحديات جديدة

حجم النص Aa Aa

الحكومة الاسبانية الجديدة لماريانو راخوي زعيم الحزب الشعبي أمام تحدي ليس بالهين، بعد أن أزاحت الاشتراكيين عن السلطة، اثر انتخابات تشريعية أفضت أيضا الى تحقيق أحزاب اقليمية وقومية وكاتالونية نتائج تاريخية، رغم أنه لن يكون لها تأثير كبير على الساحة السياسية.

و ينبغي لهذه الحكومة أن تعلن عن اجراءات تقشف إضافية بهدف طمأنة الأسواق العالمية والخروج بالبلاد من أزمة الديون التي تعاني منها.

وقد بقيت الأسواق المالية الأوروبية متشائمة من تدهور الوضع في منطقة اليورو، إذ سجلت تراجعا بلغ نسبة ثلاثة في المائة في بعض البورصات، بعيد الاعلان عن فوز اليمين في اسبانيا.

خوزي لويس ثاباتيرو – رئيس الوزراء الاسباني

“في ظل ديمقراطية يحاول حزب أو حكومة في وقت ما من الحياة السياسية ومن تاريخ البلاد، أن تعطي الأولوية للمصلحة العامة قبل المصلحة الضيقة. ويجعلني هذا مقتنعا بأنه بامكاننا مجابهة هذه المصاعب الخطيرة”.

وينتظر من رئيس الوزراء المنتخب ماريانو راخوي أن يفصح عن توجهات سياسته الاقتصادية، ويذهب محللون الى أنه قد يتعاون مع رئيس الوزراء المنتهية ولايته ثاباتيرو، من أجل الاعلان عن اجراءات تقشفية صارمة.