عاجل

حزب الرابطة الوطنية من أجل الـديمقراطية في ميانمار يشير إلى أنّ اونج سان سو كي زعيمة الحزب سترشح نفسها في انتخابات فرعية مقبلة وذلـك بعد ثلاثة أيام من إنهاء الحزب مقاطعته للنظام السياسي في ميانمار.وفي حال ما تحقق ذلك ستكون المرة الأولى التي تخوض فـيها سو كي، الحائزة على جائزة نوبل للسلام الانتخابات منذ عام ألف وتسعمائة وتسعـين، عندما الغى جنرالات مصممون على الإحتفاظ بالسلطة فوزها الساحق في الانتخابات.
وسو كي هي إبنة بطل الإستقلال الراحل اونج سان، وهي من المعارضين بشدة للحكام العسكريين المستبدين. وقضت سو كي خمسة عشر عاماً من الإحدى والعشرين سنة السابقة في المعتقل قبل الإفراج عنها من معتقلها المنزلي قبل عام.