عاجل

مرة اخرى تعثرت المفاوضات بين الأحزاب السياسية في بلجيكا من أجل تشكيل حكومة، لم يتسن لها أن ترى النور في هذا البلد منذ ثمانية عشر شهرا.

الاشتراكي الفرنكوفوني “ايليو دي روبو” الذي كلف بتشكيل الحكومة والذي ترأس المفاوضات قدم استقالته الى الملك ألبار، الذي لم يبت فيها بعد. وقد تعثرت المفاوضات بسبب انقاسم بين اليمين واليسار داخل الائتلاف المكون من ستة أحزاب فلامنكية وفرنكوفونية، بشأن مشروع موازنة يتضمن اجراءات تقشفية صارمة، الهدف منها تجنيب البلاد من أزمة الديون، التي تعصف بدول في منطقة اليورو.