عاجل

تقرأ الآن:

العاطلون عن العمل في اسبانيا يأملون أن تتحسن أوضاعهم


إسبانيا

العاطلون عن العمل في اسبانيا يأملون أن تتحسن أوضاعهم

مزيد من فرص العمل، وأداء سياسي يجعل أيامهم أفضل حالا، هو ما يطمح فيه العاطلون عن العمل في اسبانيا، بعد فوز الحزب الشعبي اليميني بالانتخابات التشريعية.

هؤلاء عمال بناء من جنسيات مختلفة، يتزاحمون من أجل الفوز بفرص عمل في احدى ضواحي العاصمة مدريد.

عامل بناء

“لنرى كيف ستغير هذه الحكومة الأمور نحو الأفضل، فيما تعلق بقانون العمل وغيره، وخلق مزيد من المؤسسات الصغرى”.

مواطن اسباني

“أعتقد أن التأثيرات ستكون معتدلة، وفي نهاية الأمر ليس هناك فرق كبير بين السياسات الاقتصادية، وليست هناك وصفة سحرية”.

وتسلط على رئيس الوزراء المنتخب “ماريانو راخوي” ضغوط حتى يوضح سياساته بهدف تجاوز أسوإ أزمة اقتصادية تمر بها بلاده منذ عقود، حيث ترتفع نسبة البطالة الى عشرين في المائة.

خافيير مورينو – رئيس تحرير صحيفة البايس

“على راخوي أن يقوم بالكثير سريعا اذا كان يريد فعلا منع وقوع البلاد في كارثة اقتصادية، وان يسترجع الاقتصاد عافيته شيئا فشيئا”.

وكان “راخوي” أشار الى الاصلاح المالي، واحداث تغيير في القطاع الخاص، لكنه لم يقدم توجهات سياسية واضحة، معتمدا بالاساس على غصب الناخبين ضد الاشتراكيين، للوصول الى السلطة.