عاجل

حالة تأهب أمني قصوى تشهدها الولايات المتحدة الأميركية على خلفية توقيف سلطات ولاية نيويورك لأحد مناصري تنظيم القاعدة. ووفق ما أعلن عنه رئيس بلدية نيويورك مايكل بلومبرغ مساء الأحد، فالمشتبه به كان يُحضر للقيام بعمليات إعتداء على قوات الشرطة وأفراد في الجيش.
وقال بلومبرغ في مؤتمر صحافي
“ بعد ظهر أمـس تمكنت شرطة نيويورك من القبض على هذا الشخص الذي يبلغ من العمر سبعة وعشرين عاما وهو متعاطف مع تنظيم القاعدة وكان ينوي استخدام قنابل ضد سيارات للشرطة وتجهيزات للبريد وعسكريين عائدين من الخارج”.
وقد تمت الإشارة أنّ المشتبه به كان يتصرف بدافع فردي، متأثراً بدعاية القاعدة ضدّ ما تقوم به القوات الأميركية في العراق وأفغانستان.
سايروس فانس النائب العام :
“ وجه مكتبنا اليوم لخوسيه بيمانتيل من مانهاتن، تهماً بالتآمر لصنع قنبلة لأغراض إرهابية وحيازة السلاح وإمتلاك قنبلة تقليدية، كان يعتزم إستخدامها من أجل إرتكاب أعمال عنف”.
مسؤولو مدينة نيويورك أشاروا أنّ تشديد الإجراءات الأمنية وحرص رجال الشرطة أحبطت هذه المحاولة التي كانت ستودي بعدد كبير من الناس، حسب عمدة نيويورك، مايكل بلومبرغ.