عاجل

اربعة مدنيين سوريين قتلوا برصاص قوات الأمن، التي رافقتها ناقلات جند مدرعة، خلال قيامها بحملة مداهمات في البياضة ومدينة القصير في حمص.

وفي ادلب اعتقل سبعة أشخاص فيما وصلت تعزيزات عسكرية تضم عشرات الآليات الى المنطقة، في وقت يستمر قمع السلطات للحركة الاحتجاجية المطالبة بسقوط نظام الرئيس بشار الأسد.

في هذه الأثناء اتهمت روسيا الغرب، بأنه يوعز للمعارضة السورية بعدم الدخول في حوار مع السلطة في دمشق.

سيرغي لافروف – وزير الخارجية الروسي

“نحن في وضعية نرى فيها الآن الجامعة العربية تدعو الى انهاء العنف وبداية الحوار، ولكن هناك في الدول الغربية وعواصم بعض الدول الأخرى في المنطقة دعوات للمعارضة، تنصحها بعدم الدخول في حوار مع نظام بشار الأسد”.

وجاءت تصريحات لافروف فيما تستعد دول أوروبية لتقديم مشروع قرار، خلال اجتماع للجمعية العامة للامم المتحدة، ردا على انتهاك سلطات دمشق لحقوق الانسان.

وتنتقد سوريا دولا عربية بعد أن علقت عضوية دمشق خلال أعمال الجامعة العربية الأربعاء الماضي، متهمة اياها باستعمال المنظمة وسيلة للوصول الى مجلس الأمن الدولي في الأمم المتحدة.