عاجل

المرشح الاشتراكي للإنتخابات الإسبانية الفردو روبالكابا كان أول الخاسرين مع نتائج قضت على أكثر من ستين مقعداً من الحصة الإشتراكية في البرلمان. من جهته المرشح الإشتراكي رضخ لصناديق الإقتراع حيث قال:

“الحزب الاشتراكي لم ينل نتيجة جيدة. لقد خسرنا الانتخابات بكل وضوح، الاسبان قرروا أن على الاشتراكيين أن ينتقلوا إلى المعارضة، وأن يديروا دفة المعارضة، وهذا ما سنقوم به. وقد طلبت من الأمين العام للحزب بضرورة الدعوة إلى مؤتمر عام للحزب”

وقد أتى التصويت ضد الإشتراكيين بحسب المحللين بسبب قرارات حكومة ثاباتيرو التقشفية لمقاومة الازمة المالية العالمية التي اندلعت في خريف 2008. الاستياء من سياسة الحكومة اضطرها في النهاية الى الموافقة على اجراء انتخابات مبكرة قبل اربعة اشهر من موعدها.