عاجل

تقرأ الآن:

دمشق تتهم أطرافاً عربية بإستخدام الجامعة العربية لتدويل الأزمة السورية


سوريا

دمشق تتهم أطرافاً عربية بإستخدام الجامعة العربية لتدويل الأزمة السورية

بكل وحشية يواصل النظام السوري عمليات القمع ضدّ المدنيين. أمس الأحد كان داميا حيث سقط سبعة قتلى على الأقل برصاص قوات الأمن السورية. في ريف إدلب شمال غرب سوريا، أكد المرصد السوري لحقوق الإنسان في بيان أن قوات عسكرية وأمنية تضم العشرات من الآليات العسكرية المدرعة شنت عملية عسكرية وأمنية في مدينة تفتناز، ما أسفر عن استشهاد مواطنين إثنين وإصابة آخرين بجراح كما استشهد طفل في بلدة محمبل اثر قصف بالرشاشات الثقيلة من قبل الجيش السوري.وفي ريف حمص، سجل سقوط عدة قتلى إثر اطلاق رصاص من قبل القوات السورية في مدينة القصير وتلكلخ وبلدة كفرلاها الواقعة في الحولة.وفي ريف دمشق، إقتحمت قوات عسكرية وأمنية سورية، تضم أكثر من إحدى عشرة حافلة كبيرة وتسع شاحنات مدينة حرستا التي شهدت فجرا حملة مداهمات واعتقالات أسفرت عن إعتقال خمسة عشر شخصا.وفي دمشق، استهدف مجهولون على متن دراجات نارية مقر حزب البعث العربي في حي المزرعة بقذيفة أصابت الجدار الخارجي للمقر.
يأتي ذلك فيما أكد الرئيس السوري بشار الأسد أنّ بلاده لن ترضخ لأية ضغوط دولية متزايدة لوضع حد للقمع الذي تتعرض له المعارضة. كما إتهم وزير خارجية سوريا وليد المعلم أطرافا عربية بإستخدام الجامعة العربية كأداة لنقل الأزمة السـورية إلى مجلس الامن الدولي.
في الأثناء تتواصل المظاهرات الشعبية في كامل أنحاء سوريا للمطالبة برحيل الأسد، الذي أكد أنه على إستعداد كامل للقتال والموت من أجل سوريا اذا ما اضطر لمواجهة تدخل اجنبي.
وزراء الخارجية العرب هددوا مساء الأربعاء خلال اجتماع في الرباط بفرض عقوبات اقتصادية على النظام السوري، ما لم يوقع خلال ثلاثة أيام إتفاقاً يحدد الإطار القانوني والتنظيمي لبعثة المراقبين العرب المزمع إرسالها إلى سوريا.