عاجل

“لجنة السوبر” المكلفة بالبحث عن حل لأزمة الديون الأمريكية، تفشل في مهمتها بعد ثلاثة اشهر من المشاروات بين اعضائها الأثني عشر، المقسمين بالتساوي بين الحزب الديمقراطي و الحزب الجمهوري.
و لم يستطع أعضاء هذه اللجنة على ما يبدو تجاوز الخلافات الموجودة بين حزبيهما والاتفاق على إجراءات لمواجهة العجز الهائل في الموازنة. السيناتور الديمقراطي جون كيري، أحد اعضاء اللجنة ،عبر عن استيائه من هذا الفشل قائلا :“كانت لدينا فرصة لنكون قادرين أن نظهر للعالم أن الكونغرس الأمريكي يعرف كيف يحكم وكانت لدينا فرصة، لاثبات انه في الوقت الذي تمر فيه اوروبا بوضعية إقتصادية هشة ، كنا نحن على استعداد للتقدم ، لجعل الولايات المتحدة ملاذا آمنا للاستثمار والمال.”
ويبدو ان النزاع القائم بين اعضاء اللجنة، لا يتعلق بهدف اجراءات التقشف بل بسبل تحقيقه، اذ كان على اللجنة التوصل لكيفية ترشيد ما لا يقل عن 2ر1 تريليون دولار من الموازنة خلال السنوات المقبلة.
فشل عمل اللجنة، سيؤدي الى تفعيل آلية ذاتية للتقشف في الموازنة المقبلة ، يتم من خلالها ترشيد النفقات في جميع قطاعات الدولة، دون انتقاء.