عاجل

على هامش اجتماع المكتب التنفيذي للإتحاد الأسيوي لكرة القدم المنعقد الأربعاء بالعاصمة الماليزية كوالالامبور، السويسري سيب بلاتر رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم يضع حدا نهائيا للجدل الذي نشأ بعد تصريحاته الأخيرة حول العنصرية في كرة القدم.

سيب بلاتر، رئيس الفيفا قال:” لقد قدمت اعتذاراتي لا يمكنني الإدلاء بأي شيء لمن لازالوا يظنون أنّني عنصري، أنا آسف لقول هذا، أنا أشتغل في الفيفا منذ سبعة وثلاثين عاما بدايتي كانت في أفريقيا، لا وجود للتمييز في إحساسي، لا وجود للعنصرية، لا وجود لأي شيء من هذا القبيل”

في تصريح له قبل أسبوع، إجابة عن سؤال حول العبارات العنصرية في ميداين الكرة، وصف بلاتر هذه العبارات بكونها جزءًا من اللعبة، تتطلب فقط مصافحة اليد لحل الخلاف بين اللاعبين ونسيانها.

تصريح أثار موجة من الإستهجان والجدل في الساحة الكروية العالمية، العديد من الأصوات، خاصة في إنكلترا، تعالت مطالبةً باستقالة بلاتر من رئاسة الفيفا، منصب يتولاه منذ يونيو ثمانية وتسعين من القرن الماضي.