عاجل

البرلمان الألماني تناول في جلسته مسألة خلية النازيين الجدد التي كُشف عنها مؤخراً والمتورطة في جرائم قتل استهدفت عدداً من الأجانب.نوربرت لاميرت رئيس البرلمان

قال:

“ إننا نخجل من أنّ الحكومة الاتحادية وأجهزة الإستخبارات لم تكن قادرة على وقف أو كشف هذه الجرائم التي ارتكبت مع سبق الإصرار والترصد خلال أكثر من عشر سنوات”.

خلية النازيين الجدد المتورطة في سلسلة جرائم قتل، ما زالت تثير إستنكاراً في ألمانيا

حيث طالبت السلطات الألمانية بالتعامل بصرامة مع هذه الخلية.

ريناتا كوناست رئيسة المجموعة حزب الخضر في البرلمان:

“ في ألمانيا بإمكان البعض القول أنّ المؤسسات أصبحت الآن عمياء أو أنها ترفض أن ترى ما يحدث، وأنا أيضا أشعر بالخجل”.

الحكومة الألمانية إكتشفت خلال الأسبوعين الماضيين أن عمليات قتل طالت إثني عشر

شخصا، من بينهم ثمانية أتراك ويوناني واحد وشرطية ألمانية، منذ بضعة أعوام وهي جرائم نفذتها جماعة من جماعات الـنازيين الجدد لم تكن معروفة من قـبل، وثبت أنها

ترتبط باليمين المتطرف. وقد تكون الخلية أيضا وراء إعـتداء عام ألفين وأربعة، في حي يقيم فيه العديد من المهاجرين الأتراك في كولونيا والذي أسفر عن سقوط عشرين جريحا.