عاجل

استمرار الإشتباكات بين المتظاهرين و قوات الأمن المصرية بعد خطاب الطنطاوي

تقرأ الآن:

استمرار الإشتباكات بين المتظاهرين و قوات الأمن المصرية بعد خطاب الطنطاوي

حجم النص Aa Aa

وعود رئيس المجلس العسكري المصري، المشير محمد حسين طنطاوي باستكمال نقل السلطة في البلاد إلى حكومة مدنية قبل نهاية يونيو/حزيران المقبل، وتشكيل حكومة إنقاذ وطنية خلال أيام، لم تهدىء من غضب المحتجين، اذ استمرت المواجهات بينهم وبين قوات الأمن المصرية في المناطق القريبة من ميدان التحرير بالقاهرة ما ادى الى سقوط المزيد من الجرحى في صفوفهم .

يقول احد المتظاهرين:“قوات الأمن تقوم بحرق المنازل ثم تتهمنا بفعل ذلك ، ومنذ البارحة لم يكفوا عن القاء قنابل المولوتوف واطلاق الرصاص الحي علينا.”

فيما يضيف آخر:” بعض المتظاهرين القوا الحجارة على قوات الشرطة، الذين ردوا بعنف وقاموا بضربنا، لكن لا يعني هذا اننا خاطئون، فالمسؤولية ملقاة على المشير طنطاوي الذي لم يفعل شيئا من اجلنا واكتفى بالتفرج علينا.”

المشير طنطاوي، اشار في خطابه البارحة الى ان المجلس العسكري لا يطمح في البقاء في الحكم وانه مستعد لإجراء استفتاء شعبي لتركه في اقرب وقت، لكن كلامه هذا، زاد من تصميم المئات من المتظاهرين على البقاء بميدان التحرير والإعتصام في خيامهم الى حين تحقيق مطالبهم بتسليم السلطة فورا الى مجلس رئاسي مدني.

من جانب آخر، اعلن المجلس العسكري تمسكه بإجراء الإنتخابات البرلمانية في موعدها المقرر بداية من الإثنين المقبل.