عاجل

تقرأ الآن:

أمن محطات الطاقة النووية الأوروبية


العالم

أمن محطات الطاقة النووية الأوروبية

هل إن محطات الطاقة النووية الأوروبية في مأمن ؟

المفوضية الأوروبية عالجت الموضوع هذا الخميس بعد القيام بتجارب لاختبار درجات السلامة أجريت في مرافق تابعة للاتحاد . إنها أول خطوة لإجراء قد يسمح لبروكسل أن تقترح في شهر يونيو /حزيران تعديلا للتشريعات المنصوص عليها بشأن التوصية بإغلاق بعض المواقع التي تصنف باعتبارها خطيرة.

حزب الخضر في البرلمان الأوروبي ندد في وقت مضى باخنبارات الإجهاد . فطلبوا من المدير العام السابق للطاقة النووية الألمانية القيام بتحليلات للتقارير الأولية التي رفعت لإدارته.

“اختبارات الإجهاد لا تحمل في طياتها مفاهيم بشان قواعد السلامة .ثم إنه لا توجد معايير تخص القدرة على التكيف.و ذلك ما هو مطلوب في التقرير.حيث التركيز على نتائج اختبارات الإجهاد.المفوضية الأوروبية ليس لديها خبراء مستقلون يعملون لصالحها و يكونون قادرين على تقييم اختبارات السلامة. و لذلك فالمفوضية الأوروبية تعتمد على خبراء محليين .و لكن و حتى الوقت الراهن، استطاع هؤلاء الخبراء أن يثبتوا أن المحطات النووية آمنة “ .

نائب البرلمان الأوروبي عن حزب الخضر ريبيكا هارمز، نبهت إلى العواقب الناجمة عن تلك التجارب خارج الاتحاد الأوروبي

“ اختبارات السلامة الموثوق بها نسبيا و التي أجريت في أوروبا تعمل على تبرير القيام بمنشآت نووية ما وراء حدودنا..و بشكل خاص في اليابان.هذه الاختبارات تستخدم كذريعة لإطالة أمد حياة المفاعلات النووية في اليابان”.

حادث فوكوشيما، هو سبب هذه الاختبارات التي أجريت على 143 مفاعلا نوويا أوروبيا.و كان ذلك دفع منظمة السلام الاخضر ، غرينبيس أن تننتقد الإجراء من أساسه.

“ أي من هذه الاختبارات التي أجريت لم يراع خطط الإخلاء في حالات الطوارىء و هذا أمر مهم جدا..لأن 19 محطة نووية في أوروبا توجد على بعد 30 كيلومترا من المناطق الحضرية و المدن .يوجد أمر ثان ينبغي التنبيه إليه و هو الخطر المحدق الذي تسببه حوادث الطيران. الطائرات الضخمة التي تتحطم فوق منشآت نووية “ .

في فرنسا، نتائج الاختبارات معروفة سلفا .السلطات المعنية ترى أن المحطات الفرنسية جميعها لا تشكل خطرا يبرر إغلاقها لكنها ملزمة بتكثيف جهود تحسين قواعد السلامة.