عاجل

تقرأ الآن:

اشتباكات عنيفة بين مناهضين للطاقة النووية وقوات الأمن شمال فرنسا


فرنسا

اشتباكات عنيفة بين مناهضين للطاقة النووية وقوات الأمن شمال فرنسا

مواجهات عنيفة نشبت قرب مدينة فالون شمال فرنسا بين متظاهرين مناهضين لاستخدام الطاقة النووية وقوات الأمن بعد محاولة المتظاهرين منعَ قطارٍ مُحمَّلٍ بنفايات نووية ألمانية عولجتُ في فرنسا من عبور المنطقة باتجاه ألمانيا. وأسفرت هذه الأحداث عن إصابة ثلاثة أشخاص على الأقل بجروح.

المواجهات تخللتها اشتباكاتٌ وإطلاقُ قنابل مسيلةٍ للدموع واعتقالات وعمليات إحراق سيارات، وأيضا تخريب أجهزة كهربائية لتعطيل حركة القطار على سكة الحديد.

منظمة السلام الأخضر سارعت إلى التنديد بالعنف الذي تخلل الأحداثَ موجِّهةً أصابع الاتهام إلى قوات الأمن والمناهضين للطاقة النووية على حدٍّ سواء، وقالت إن ما حدث نتيجةٌ منطقية للسياسة النووية التي تنتهجها فرنسا ولخيار معالجة النفايات النووية على الأراضي الفرنسية.

منطقة فالون الواقعة في إقليم المانش شمال غرب فرنسا عاشت يوم أربعاء شديدَ التوتر منذ الصباح حيث كان المناهضون للطاقة النووية يحاولون إقامة الحواجز وتعطيل آليات تموين سكة الحديد بالكهرباء لعرقلة رحلة القطار المعبَّأ بـ: 150 طنا من النفايات النووية الألمانية المعالَجة من طرف شركة آريفا الفرنسية.

القطار الذي كان منتظَرا أن يعبُر المنطقةَ بعد الظهر تأخر لساعات بسبب المواجهات بين المحتجين وقوات الأمن والخراب الذي لحق بسكة الحديد وعدد من تجهيزاتها. وتمكن في نهاية المطاف من مواصلة طريقه باتجاه ألمانيا.

فرنسا تعتمد بنسبة كبيرة على الطاقة النووية التي تسمح لها بإنتاج الكهرباء بكلفة أقل بنسبة25 بالمائة من الكلفة السائدة لدى دول الجوار الأوروبي. لكن كارثة فوكوشيما النووية في اليابان شحذت مخاوف الرأي العام الفرنسي والأوروبي بشكل عام وزادت في حدة المناهضة للخيار النووي.