عاجل

مصادمات وقعت بين متظاهرين وقوات الأمن الفرنسية، وقعت في منطقة فالوني على المانش، حيث تجمع مئات المحتجين على طول خط حديدي يربط بين فالوني وليزون، ينتظر أن يمر عليه قطار يحمل نفايات نووية ألمانية.

المصادمات وقعت عند الصباح الباكر، والرؤية كانت تنعدم أحيانا في مكان المواجهة بسبب الضباب واستخدام قوات الأمن الغاز المسيل للدموع.

وكان المتظاهرون أقاموا مخيما على بعد كيلومترات قليلة من فالوني، مكان خروج القطار وعلى متنه النفايات التي تولت معالجتها شركة “أريفا” الفرنسية.

وهذه هي الدفعة الثانية عشرة والأخيرة من النفايات النووية التي عالجتها الشركة الفرنسية باتجاه ألمانيا.

وكانت السلطات الفرنسية أقامت حواجز حديدية عالية تحول دون الدخول الى محطة القطارات، حيث توجد الحمولات من المواد المشعة، التي يتوقع أن تصل الى ألمانيا نهاية الأسبوع الحالي.