عاجل

تقرأ الآن:

تخوف من انزلاق المظاهرات في ميدان التحرير الى حالة من الفوضى


مصر

تخوف من انزلاق المظاهرات في ميدان التحرير الى حالة من الفوضى

ميدان التحرير في القاهرة أو رمز الثورة المصرية التي اطاحت بالرئيس المصري السابق حسني مبارك ، في شهر فبراير/ يناير الماضي، يحتضن اليوم من جديد آلاف المتظاهرين المطالبين هذه المرة بإسقاط الحكم العسكري، لكن البعض يعتبرهم من مثيري الشغب ليس اكثر..

يقول احد المصريين بعيدا عن الميدان :“انهم شباب عاطلون عن العمل ومؤجرون، لا يفعلون شيئا سوى القيام بأعمال شغب، أعتقد اننا لن نستطيع الحصول على رغيف من الخبز في الغد، اذا ما واصلوا اعمالهم هذه.” فيما تضيف امراة:

“انهم ليسوا مصريين، لقد قدموا لهم الأموال و كل شيء ، و بخلاف بعض المتظاهرين المهذبين ، فالبقية هم من المشاغبين ومن السلفيين والليبيراليين واليساريين.”

فيما يؤكد الشباب المعتصمون في الميدان، انهم عازمون على تحقيق اهداف ثورتهم التي سالت من اجلها دماء الشهداء.

اذ يقول احدهم:

“نحن لسنا ارهابيين، مثلما يقولون عنا، نحن أناس محترمون.”

فيما يضيف آخر:“منذ تسعة اشهر، لم يحصل اي تغيير، لقد صبرنا كثيرا على المجلس العسكري لكنه لم يغير شيئا..”

الأكيد ان المواجهات العنيفة بين المتظاهرين وقوات الأمن المصرية في الأيام الأخيرة، تعكس حالة من لكنها قد تؤكد في الوقت ذاته، ان اركان النظام القديم لا تزال حاضرة…

تقول مراسلة يورونيوز الى القاهرة:

“ رجال و نساء.. ليبيراليون واشتراكيون وناصريون، أقباط ومسلمون ..يقفون صفا واحدا في وجه الحكم العسكري. لكن بعيدا عن مسرح المظاهرات، يخشى الكثيرون من ان تخرج هذه التحركات عن السيطرة .”