عاجل

تقرأ الآن:

إستمرار المواجهات بين المحتجين وقوات الأمن في مصر


مصر

إستمرار المواجهات بين المحتجين وقوات الأمن في مصر

غضب الشارع المصري يدخل يومه السادس والعنف لا يزال سـيد الموقف حيث يشهد ميدان التحرير في العاصمة المصرية القاهرة تجمع عشرات آلاف المتـظاهرين الذين

عبروا عن إستيائهم من إتفاق توصل اليه المجلس الأعلى للقوات المسلحة الذي يدير شؤون البلاد مع أحزاب أغلبها إسلامية للإسراع بنقل السلطة إلى المدنيين.

وقد أدت الـمظاهرات إلى سقوط أكثر من ثلاثين قتيلاً وجـرح حوالي مائتين آخرين في أعنف موجة إحتجاجية منذ سقوط نظام حسني مبارك. المتـظاهرون قرروا الإعتصام في ميدان التحرير وعدم مغادرته، طالما لم يرحل المجلس العـسكري.

الحجارة والرصاص المطاطي ودخان الغازات المسيلة للدموع، بالإضافة إلى سيارات الإسعاف أصبحت أحد وجوه الميدان.

بؤرة الإحتجاجات إمتدت إلى مدن أخرى، حيث أكدت مصادر أمنية أن ان متظاهراً قتل بالرصاص يوم الاربعاء في مدينة الاسماعيلية إحدى مدن قناة السويس في مواجهات بين مئات المحتجين وقوات الأمن، وقد دارت إشتباكات وسط المدينة، استخدمت فيها قوات الأمن القنابل المسيلة للدموع في ضرب المحتجين الذين ردوا بقنابل المولوتوف والحجارة.

وقتل محتجان آخران في مدينة الإسكندرية الساحلية أين لجأت قوات الأمن إلى القوة لتفريق المتظاهرين. كما قتل محتج في مدينة مرسى مطروح فـي أقصى غرب البلاد الاربعاء في اشتباكات مع قوات الأمن أيضاً.

ولوضع حدّ لأعمال العنف طالبت أحزاب بسحب قوات الشرطة بأسرع وقت ممكن مع فرض الهدوء المطلوب لمنع وقوع المزيد من الضحايا مع الإعلان السريع عن نتائج التحقيقات والمحاكمات للمتورطين في تلك ألأحداث وضرورة الاعتذار الصريح للشعب عما وقع من عنف ضد أبناء مصر.