عاجل

عاجل

خلاف فرنسي ألماني حول دور المركزي الأوروبي في حل أزمة الديون

تقرأ الآن:

خلاف فرنسي ألماني حول دور المركزي الأوروبي في حل أزمة الديون

حجم النص Aa Aa

لا يزال الخلاف قائما بين فرنسا وألمانيا حول دور البنك المركزي الأوروبي في حل أزمة الديون السيادية العاصفة بمنطقة اليورو. فرنسا تسعى جاهدة لإقناع ألمانيا بقبول منح المركزي دورا محوريا في حل الأزمة وهو ما تعارضه برلين التي ترى أن دوره يجب أن يقتصر على احتواء التضخم.

ألمانيا ورغم كونها صاحبة أكبر نسبة من الديون في منطقة اليورو إلا أنها لحد الساعة لم تجد مشكلة في تمويل ديونها لأنها تدفع أدنى نسبة من العوائد عليها، لكن احتدام الأزمة قد يغير المعادلة.

قال الخبير الاقتصادي ستيفانو ميكوسي: “نحن بحاجة إلى نطاق أكبر بكثير للبنك المركزي الاوروبي حتى يتدخل ويحقق الاستقرار في الأسواق الثانوية للسندات. ولا يمكن القيام بذلك إلا إذا أصدر البنك المركزي الأوروبي سندات مضمونة من قبل جميع الدول الأعضاء”.

في السياق ذاته تراجعت السندات الحكومية الألمانية يوم الخميس إلى أدنى مستوى لها في شهر ما يعني أن برلين أصبحت الضحية الأخيرة لضغوط الأسواق وذلك بعد يوم من إخفاقها في عملية بيع واكبها تأجج شكوك المستثمرين في قدرتها على الخروج من أزمة الديون سالمة.