عاجل

الأمريكيون يغزون الأسواق في يوم "الجمعة السوداء"

تقرأ الآن:

الأمريكيون يغزون الأسواق في يوم "الجمعة السوداء"

حجم النص Aa Aa

إنها إنطلاقة الجمعة السوداء أو “بلاك فرايدي” كما تسمى في الولايات المتحدة. ففي هذه الجمعة تبدأ التخفيضات الجنونية في الأسعار. وهي فرصة عظيمة للأسر الأمريكية، لكي تتسوق و تشتري أغراض أعياد الميلاد.

يوم يأتي بعد عيد الشكر، الذي يوافق الخميس الأخير من شهر تشرين الثاني/نوفمبر من كل عام.

و يعد يوم الجمعة السوداء أكثر الأيام التي يقبل فيها الأمريكيون على التسوق، حيث تقدم المحلات التجارية و الشركات تخفيضات كبيرة في الأسعار، سعيا إلى جذب أكبر عدد ممكن من المستهلكين. و يتوقع أن يبلغ عدد المتسوقين غدا و بعد غد مائة و إثنين و خمسين متسوق.

هذا المواطن الأمريكي يقول: “ إنها فرصة تستحق الإنتظار عشرين ساعة، و هذا لا يزعجني لأنني في عطلة عن العمل، فلماذا لا نجلس هنا و ننتظر للحصول على أفضل صفقة”

“ بالتأكيد تستحق ذلك، لأنها فرصة لتوفير المال، و هي كذلك فرصة سعيدة للالتقاء مع الجميع للضحك و قضاء وقت طيب” يقول مواطن آخر

أما هذه المواطنة فتقول:“هناك كاميرا جيدة للأطفال بسعر لا يفوق عشرين دولارا، و هذا شيء جميل”

إذن هي لحظة بدء التسوق في يوم الجمعة السوداء، بمختلف أنحاء الولايات المتحدة. اليوم الذي يغتنمه الأمريكيون لشراء ما يشتهونه بأرخص الأثمان.