عاجل

عاجل

كاتبة رواية "هاري بوتر" غيَّرت سكناها هروبا من ضغط وسائل الإعلام

تقرأ الآن:

كاتبة رواية "هاري بوتر" غيَّرت سكناها هروبا من ضغط وسائل الإعلام

حجم النص Aa Aa

الكاتبة البريطانية جُوَانْ كاتلين رُوْلينغْ صاحبة رواية “هاري بوتر” الخيالية تكشف أنها عانت من تحرش الصحفيين والمصورين الذين تهافتوا على طلب مقابلتها بعد نشر صورة في الصحف لبيتها والشارع الذي كانت تقيم فيه. جاء ذلك في اليوم الرابع من جلسات الاستماع أمام اللجنة الخاصة بالممارسات المثيرة للجدل لأجهزة الإعلام في بريطانيا.

كتلين رولينغ قالت أمام اللجنة:

“عشتُ مرحلتين سيئتين بشكل خاص، كنت أشعر خلالها أنني تحت الحصار أو رهينة. وبعد ولادة طفليَّ بعد نشر الكتاب، كان من المستحيل عليَّ أن أخرج من بيتي دون أن أجد نفسي أمام عدسات المصّوِرين”.

وتضيف رولينغ أنها اضطرت لتغيير مقر سكناها لتفادي ضغط المصورين ووسائل الإعلام.

شخصية أخرى جاءت للإدلاء بشهادتها أمام اللجنة التي شُكِّلت بعد فضيحة التنصت التي قامت بها صحيفة “نيوز أوف ذي الداي” هي عارضة الأزياء والممثلة سيينا ميللر. ميللر أكدت أن “نيوز أوف ذي داي” تجسست على مكالماتها الهاتفية للحصول على السبق الإعلامي.

لجنة التحقيق في تصرفات الإعلام تقدم تقريرها الصيف المقبل.