عاجل

العاصمة المصرية القاهرة تستيقظ كعادتها على إيقاع النيل الهادىء وكأنها لا تنتظر انتخابات مصيرية بعد بضعة أيام، لكن المشهد في ميدان التحرير مختلف، فوتيرته تبدو سريعة، وكأن النفوس فوق صفيح ساخن، المعتصمون يتهمون المجلس العسكري بالالتفاف على ثورتهم خاصة بعد كلمة المشير الطنطاوي التي أكد فيها أن المجلس العسكري لن يتخلى عن مسؤوليته إلا باستفتاء شعبي إذا اقتضى الأمر أو بمعنى آخر، العودة إلى المربع الأول.

الاشتباكات ما زالت مستمرة وجهود رأب الصدع كذلك، للحيلولة دون تصاعد حدة المشادات بين الشرطة و المتظاهرين.

موفد يورونيوز رياض معسعس وهذا التقرير من ميدان التحرير.